ميليباند وأصوات المسلمين

ميليباند وأصوات المسلمين

إد ميليباند زعيم حزب العمال

التليغراف نشرت موضوعا عن الانتخابات المنتظرة في بريطانيا بعنوان “الثمن الذي قدمه ميليباند للحصول على أصوات المسلمين”.

تقول الجريدة إن زعيم حزب العمال المعارض إد ميليباند تعهد بالعمل على اعتبار مهاجمة المسلمين أو الإسلام “الإسلاموفوبيا” جريمة مشددة في القانون البريطاني في حال فوز حزبه بالأغلبية في الانتخابات القادمة.

وتعتبر الجريدة أنه من المعتاد دوما في الموسم الانتخابي أن تتساقط الوعود من أفواه المرشحين على الجماعات التصويتية.

وتقول الجريدة إن ميليباند أخبر جريدة “أخبار المسلمين” البريطانية الأسبوع الماضي أنه سيعمل على اعتبار الإسلاموفوبيا جريمة مشددة.

وتضيف الجريدة أنه إذا حدث ذلك فإنه سينبغي على الشرطة أن تقوم بتسجيل الأشخاص المتورطين في جرائم الكراهية ضد المسلمين والإسلام عبر البلاد.

وتوضح أنه ينبغي على ميليباند وحزبه التركيز على مواجهة جرائم أخرى متنامية في البلاد مثل الجرائم ضد الأطفال.

وتحذر الجريدة من أن الوعد الذي أطلقه ميليباند قد يؤدي إلى تنامي ظاهرة “دعاة العنف الإسلاميين” دون أن يكون هناك طريقة لردعهم حسب ما تقوله أليسون بيرسون كاتبه المقال.

Advertisements
ميليباند وأصوات المسلمين