مسلمون يجمعون الأموال لبناء كنيسة في محافظة المنوفية المصرية

ستُبنى كنيسة قبطية بفضل تبرعات مالية من مسلمين في محافظة المنوفية الواقعة شمال القاهرة، في منطقة دلتا النيل، وفقاً لما ذكرته مصادر استشارتها وكالة فيدس. هذه الكنيسة مكرسة للعذراء مريم، والتضامن الملموس المعبّر عنه من قبل المؤمنين المسلمين هو ثمرة موجة الانفعال الذي سُجل في البلاد إزاء المجزرة التي ارتكبها جهاديون ينتمون إلى الدولة الإسلامية بحق أقباط في ليبيا.

عندما بدأ الأسقف القبطي الأرثوذكسي بنيامين جمع التبرعات المخصصة للكنيسة، أُخذ على محمل الجد اقتراح بعض الأفراد المسلمين البارزين في المنطقة بتقديم مساهمة، بخاصة من قبل الشباب والأطفال.
شدد الأسقف بنيامين على أن المبادرة التي اتخذت في المحافظة هي رسالة موجهة للعالم أجمع.

ودعا محللون ومعلقون إلى تكرار مبادرات مماثلة في أنحاء أخرى من البلاد.
تُعرف محافظة المنوفية أيضاً بأنها مسقط رأس الرئيسين المصريين أنور السادات (الذي قتل سنة 1981 في اعتداء نسب إلى جماعة الجهاد الإسلامي المصري)، وحسني مبارك الذي أجبر على الاستقالة بسبب أعمال الشغب في فبراير 2011.

Advertisements
مسلمون يجمعون الأموال لبناء كنيسة في محافظة المنوفية المصرية