محمود ياسين: غيابي عن الدراما سببه عروض دون المستوى

محمود ياسين: غيابي عن الدراما سببه عروض دون المستوى

2015-04-21 | مروة عبد الفضيل – العربي الجديدمحمود ياسين: غيابي عن الدراما سببه عروض دون المستوى

قرّر القائمون على مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط، في دورته الـ31 القادمة، والمزمع انطلاقها في الفترة من 3 سبتمبر/أيلول القادم إلى التاسع من الشهر نفسه، إهداء الدورة إلى اسم الفنان الكبير محمود ياسين، تقديراً لمشواره الفني الطويل.

وبعد إبلاغه بالخبر، قال النجم المصري الكبير لـ”العربي الجديد”، إنّه لا يملك سوى تقديم وافر الشكر والتقدير إلى صنّاع هذا المهرجان القوي الذي أصبح اسماً كبيراً وسط مهرجانات العالم العربي.

وتمنى صاحب الأدوار البطوليّة لأكثر من 150 فيلماً أن يُهدى المهرجان كل عام إلى نجم له رصيد فني حتى يدعم الدورة باسمه، مثلما حدث في الدورة الماضية، التي أهديت لصديقه الفنان الكبير نور الشريف، ليأتي دوره هذا العام، معتبراً أنّ هذا الإهداء، شرف كبير له.

وفي سياق منفصل، لفت ياسين إلى أنّه ليس الفنان الوحيد الذي يغيب عن الماراثون الدرامي لشهر رمضان هذا العام، بل هناك فنانون كثيرون غيره، ويعود ذلك لأسباب مختلفة. ولكنّه عاد ليكشف أنّ السبب الرئيسي الذي دفعه شخصياً للغياب، هو، أنّ ما عرض عليه، لا يناسبه على الإطلاق، مشيراً إلى أنّه بلغ من المكانة الفنية والعمريّة أيضاً، ما يمنعه من التورط في عمل فني ما دون المستوى، لافتاً إلى أنّ هناك مشروعاً تلفزيونياً، يبدأ تصويره بعد شهر رمضان، وقد يعرض في موسم درامي جديد، لكن حتى الآن لا يعرف تفصيلياً ما قد يحدث، لذا فضّل عدم إعطاء تفاصيل أكثر.

وعن تركيزه في الأعمال الكوميدية أخيراً، حيث كان آخر عمل عُرض له تلفزيونياً هو “ماما في القسم”، وسبق وقدّم منذ ثلاثة أعوام فيلمه “جدو حبيبي”، أوضح ياسين أنّه يعشق الكوميديا الهادفة، “إذا نظرنا مثلاً إلى مسلسل (ماما في القسم) أمام النجمة وصديقة العمر سميرة أحمد، سنجد الكثير من الرسائل الهادفة، والتي قدّمت بإطار خفيف، راقٍ، ومن دون ابتذال و”إيفيهات” لا داعي لوجودها”.

وتابع “حدث هذا أيضاً في فيلم (جدو حبيبي) الذي ناقش قضية مهمة، وهي صراع الأجيال بشكل محترم، بين الجد وحفيدته، واختلاف نظرة كل منهما لقيمة الأشياء”، متمنيّاً أن يقدم المزيد من هذه الأعمال الكوميدية التي تدور في هذا الإطار، “الهادف والراقي” على حد قوله.

يذكر أنّ الفنان الكبير يبلغ رصيده الفني سينمائياً ما يفوق الـ150 فيلماً، وكان آخر عمل عرض له، فيلم “حائط البطولات“، الذي حظّر عرضه لمدة 15 سنة، لأنّه تطرق للعديد من القصص الإنسانية حول بعض المشاركين في حرب أكتوبر 1973، خلال فترة حكم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وقد عُدّلت فيما بعد بعض مشاهده.

وكان من المزمع أن يظهر ياسين تلفزيونياً من خلال مسلسل “صاحب السعادة” مع الفنان عادل إمام، الذي عرض العام الماضي، إلاّ أنّه اعتذر عن استكمال الدور، بعدما قام بتصوير بعض مشاهده. ليغيب كلّياً هذا العام عن دراما رمضان.

Advertisements
محمود ياسين: غيابي عن الدراما سببه عروض دون المستوى