داعش للمسيحيين ليبيا : اعتناق الاسلام أو القتل أو دفع الجزية

داعش للمسيحيين : اعتناق الاسلام أو القتل أو دفع الجزية

نشر تنظيم داعش الإرهابى أمس الاحد فيديو يقوم فيه بذبح حوالى 12 شخصاً بمدينة برقة الليبية، وقتل حوالى 16 شخصاً آخرين بإطلاق الرصاص على رؤوسهم فى مدينة فزان، وذكر التنظيم انهم إثيوبيون مسيحيون أعدموا بعدما رفضوا دفع الجزية أو اعتناق الإسلام.

وظهر فى الفيديو الإرهابى السعودى المطلوب (أنس النشوان) والمعروف فى أوساط تنظيم القاعدة بكنية أبو مالك التميمى، والذى انشق عنها لينضم إلى (داعش)، بعد رحلة امتدت لأكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة فى جبال أفغانستان.

والنشوان خريج كلية الشريعة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فى العاصمة السعودية الرياض، وكان يكمل دراسته العليا قبل هروبه، وكان مرشحاً لتولى منصب قضائى.

وقال المسئول الشرعى فى التنظيم (النشوان)، خلال الفيديو (إن تهجير نصارى الموصل كان بسبب رفضهم الاجتماع بالدولة والدخول فى عقد يعصم دماءهم وأموالهم)، مضيفاً (إنهم لاقوا مصيرهم بسبب رفضهم، وهو ما لم يحصل مع نصارى الرقة الذى اختاروا دفع الجزية ليعصموا دماءهم وأموالهم).

وظهر رجل يتشح بالسواد ويحمل مسدسا خلف بعض الضحايا ، وقال وهو ينظر إلى الكاميرا (إلى أمة الصليب ها قد عدنا على الرمال التى وطأها أصحاب الرسول من قبل. إن دماء المسلمين التى سفكت تحت أيدي ملتكم ليست رخيصة… ونقسم بالذى أذلكم بأيدينا لن تنعموا حتى فى أحلامكم حتى تسلموا).

وظهر 16 شخصاً يرتدون الزى الأسود فى منطقة صحراوية، وقام التنظيم الإرهابى بإعدامهم رمياً بالرصاص فى مدينة فزان.

وظهر أيضا حوالى 12 شخصاً آخرون يرتدون الزى البرتقالى قام التنظيم الإرهابى بذبحهم فى مدينة برقة بالقرب من البحر الأبيض المتوسط، وقال عنهم إنهم أثيوبيون مسيحيون أعدموا بعدما رفضوا دفع الجزية أو اعتناق الإسلام.

Advertisements
داعش للمسيحيين ليبيا : اعتناق الاسلام أو القتل أو دفع الجزية